منتدى الإشراقات العلمية

أهلا و سهلا بك عزيزي الزائر ، إذا كنت عضوا فالرجاء الدخول باسم حسابك ، أما إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيمكنك التسجيل معنا أو زيارة القسم الذي ترغب في الإطلاع على مواضيعه، كما بإمكانك إضافــة اقتراحات و توجيهات و أنت زائر من خلالــ : منتدى آراء و إقتراحات الزوار. نتمنى لك إقــامة ممتعة، فحللتم أهـــلا و نزلتمـ سهـــــلا.



 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» موقع رااااائع وجميل يقوم على خدمة تشكيل الجمل و النصوص باللغة العربية
أمس في 20:50 من طرف تواتي عبد الحميد

» مولاي عبدالله بن مولاي هبة الله القادم من تفيلالت من المغرب الى اولف
الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 13:06 من طرف باسل 236

» معلقات اركان الايمان رووووعة
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 15:54 من طرف DahmaneKeddi

» شبكات التقويم وطريقة استخدامها
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 16:58 من طرف DahmaneKeddi

» مناهج_مرحلة_التعليم_الابتدائي كلّ_المواد.pdf
الأحد 10 ديسمبر 2017 - 21:43 من طرف تواتي عبد الحميد

» اختبار التربية العلمية السنة الرابعة
الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 19:18 من طرف تواتي عبد الحميد

» مقدمة في الوثيقة المرافقة
الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 19:22 من طرف تواتي عبد الحميد

» اعداد وتسيير المقطع الاول في اللغة العربية للسنة الثانية
الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 19:04 من طرف تواتي عبد الحميد

» سيرورة فترة الادماج والتقويم في الرياضيات
الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 18:56 من طرف تواتي عبد الحميد

» تسيير حصص اللغة العربية حسب استعمال الزمن
الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 18:50 من طرف تواتي عبد الحميد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
DahmaneKeddi
 
المتميز
 
keddi1990
 
دمعة قلم
 
@عمر@
 
B.Adel
 
FAKKI
 
LMDLAMINE
 
djalloul-88
 
sam.sim
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4841 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بوقرين عمر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55694 مساهمة في هذا المنتدى في 9377 موضوع
تصويت
هل توافق على سياسة التقشف في الجزائر؟
نعم، أوافق
20%
 20% [ 87 ]
لا أوافق
67%
 67% [ 286 ]
بدون رأي
13%
 13% [ 57 ]
مجموع عدد الأصوات : 430
مجلة النبراس (العدد السادس)
خدمـات إعلامية



صفحتنا على الفيس بوك
للتواصل مـعــنا عبر صفحة منتدانا في الفيس بـوك



 اضغط على الزر أعجبني


مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الآن
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة تراقة
Copyright © 2008-2017
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط
احداث منتدى مجّاني

شاطر | 
 

 الرحلة العلمية للشيخ سيدي عمر الشيخ مع الشيخ المغيلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
@عمر@
مشرف منتديات الأدب العربي
مشرف منتديات الأدب العربي
avatar

عدد الرسائل : 2567
الهواية : حب الشعر
المزاج : سعيد والحمد لله
الوسام الأول : وسام مجلة النبراس 2
الوسام الثاني : وسام مجلة النبراس 3
الوسام الثالث : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - عضو مشارك
نقاط التقييم : 3411
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: الرحلة العلمية للشيخ سيدي عمر الشيخ مع الشيخ المغيلي   الأحد 20 ديسمبر 2009 - 15:43



الرحلة العلمية للشيخ سيدي عمرالشيخ مع الشيخ المغيلي







من كتاب: الطرائف والتلائد من كرامات الشيخين والوالدة والوالد





مع صفحات الرحلة من المخطوط











قال صاحب كتاب: "الطرائف والتلائد من كرامات الشيخين والوالدة والوالد"

الشيخ سيدي محمد بن سيد المختار بن سيدي بابا الكنتي

"قال شيخنا في الإرشاد معرفاً به: ومن الأولياء المشهورين بالعلم والولاية جدنا سيدي عمر الملقب بالشيخ، وتواتر عنه أنه حفظ قبل أوان بلوغه الأشد ألف مجلد في أنواع فنون العلم وأنه رحل إلى الغرب الجواني برسم الإستفادة بعد ماعمره أبوه وشيخه سيدي أحمد البكاي فطاف جميع بلاد الغرب فلم يجد من يفيده بمسالة من جميع فنون العلم فعمل الرحلة إلى إقليم الشام فلم يظفر فيه من يفيده كذلك ولا من يتعلم عليه بل كانوا ياخذون العلوم عنه, ثم حج ورجع إلى المغرب فجال في بلاد التكرور فلقي بها الشيخ الجليل القطب الكامل سيدي محمد بن عبد الكريم المغيلي, وقد أقبل من بلاد هَوْصَ يريد التكرور والمغرب الأقصا برسم دعوى الناس إلى الإسلام والهدى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, وحمل الناس على السنة والحجاب – ( أظن أن اللفظة الكتاب ) – فتفاوضا في العلم وقال له: من أين أقبلت يا فتى؟ قال: من المغرب الأقصا وهو مسقط رأسي ومحل إقامتي ونشأتي. وقال إن أرضا يأتي منها مثلك في حداثة سنك لا تحتاج إلى مثلي ثم تفاوضا في علم الباطن فأربى عليه الشيخ بن عبد الكريم فانخلع له من جميع ما بين يديه ولازمه برسم الصحبة ثلاثين سنة, في تلك المدة توجها إلى المشرق فلما بلغا برقة إذا رئيس عربها قد تزوج بربيبته فبلغ ذلك الشيخ فتوجه إليه فلما رآه وبخه وقال يا ملعون خالفت الكتاب والسنة وإجماع الأمة بما فعلت فحمل عليه ليطعنه برمحه فأشار إليه الشيخ بأصبعه فطار رأسه عن جثته بمجرد إشارة الشيخ, فسارا إلى وجهتهما حتى بلغا قرية أسيوطة وهي على شاطيء بحر الروم من جهة برقة فوجدا فيها الشيخ الكامل السيد عبد الرحمان السيوطي فسألهما عن مقدمهما وما رأيا في طريقهما فأخبره الشيخ المغيلي بما وقع بينه وبين رئيس عرب برقة وبموته على يديه بإذن الله تعالى, فلم يلبثوا أن رأوا (جاء) الطلب يريدهما فأفزع ذلك السيوطي فقال إنا لله وإنا إليه راجعون فقال له سيدي محمد بن عبد الكريم: أتظن يا عبد الرحمان أنا جئنا مستغيثين بك أو ملتجئين إليك؟ فلو شئت لألقيت قريتك هذه في البحر المحيط ثم خرجا إلى الطلب وأشار إلى الأرض فانشقت الأرض من بين أيديهم ومن خلفهم بقدرة الله تعالى حتى عاينوا التخوم, فلما رأوا ذلك استعفوهما فقال لا يكون العفو إلا بعد التوبة وأن لا تعودوا لمثل فعل رئيسكم ولا تتعرضوا لحاج ما بقيتم فتعاهدا معهم وتعاقدا على ذلك ثم أشار إلى الأرض فرجعت كما كانت, فكر القوم إلى أهليهم راجعن أدراجهم ودخلا على السيوطي في مسجده فقال له الشيخ بن عبد الكريم: ما معك من العلوم يا عبد الرحمان؟ فقال : إني لأحصي أحاديث النبيe من أولها إلى آخرها؛ فقال عسى أن لا تكون كذلك فإن كنت صادقا فإني سائلك في الأحاديث التي صح ورودها عن رسول اللهe فجعل يملي عليه الحديث فيقول له لم يبلغني فيدور بسارية من سواري مسجده ثم يقبل إليه ويقول: صدقت حتى أفاده خمسمائة حديث, فقال سيدي عمر الشيخ ما باله لا يصدقك في الحديث حتى يطوف بالسارية؟ فقال إنه لا يتمكن من رؤية النبيe حتى تغيبه السارية فيراه فيسأله عن الحديث فيقول هو صحيح عني ولو أنهe غاب عني طرفة عين ما عددت نفسي في المؤمنين؛ فمن يومئذ أقر السيوطي لابن عبد الكريم بالتقدم في العلم والولاية فأخذ كل منهما عن صاحبه الأوراد وكان ابن عبد الكريم لا يقول له إلا عبيد الرحمان فلما ألف البرهان قال: صار الطالب عبد الرحمان عالما, فلما ألف الإتقان قال: تبحر السيد عبد الرحمان في العلوم, ثم توجها إلى الحج فحجا ثم انصرفا إلى المدينة برسم زيارتهe فلما أشفيا على المدينة المشرفة - على ساكنها أفضل الصلاة والسلام – أرتجل قصيدته العجيبة التي مطلعها:

بشراك يا قلب هذا سيد الأمم *** وهذه حضرة المختار في الحرم

فلما وافى الروضة الشريفة هم الوكلاء بمنعه فقال:

يا سيدي يا رسول الله خذ بيدي *** فالعبد ضيف وضيف الله لم يضم

فاهتزت عند ذلك الروضة الشريفة وانفتح بابها وفر الوكلاء لعظم ما رأوا, فدخل الروضة الشريفة فمكث فيها ساعة فأقبل الناس عليه فجعل يقول: لست هنالكم فلا تشغلوني عما أنا بصدده فمن كان منكم يريد البركة فعليه بالروضة الشريفة فإنها عين الرحمة ومنبع الحكمة وأصل الهداية فلما رجعا من حجهما وفقا ذلك تعدي أهل قرية من قرى توات على إبن الشيخ بن عبد الكريم فقتلوه وكان سْكٍيا إسحاق يجل الشيخ بن عبد الكريم ويخدمه فأخبره بقتل أهل تلك القرية لولده, فقال له اقتل قاتله فقال لا يكون ذلك فإن أهل القرية كلهم قد تملاؤا على قتله قال ولئن لم تفعل لأدعون الله فليخربن مدينتك هذه وليذهبن دولتك ولأدعون الله على أهل القرية المقتول فيها ابني فيهلكوا او تخرب قريتهم وتفسد ثمارهم فأغضب ذلك سْكٍيا وانصرف الشيخ وتلميذه سيدي عمر الشيخ حتى بلغا مدينة يقال لها كاشن فأقبل أهلها عليهما بالتعظيم والإجلال وأخذ الدين والعلم على الشيخ فلما رآى ذلك رد صاحبا له الى كوكوا مدينة سكيا فقال له إذا سألك عني فقل له إن الشيخ قد مات فإن حزن واسترجع تركته ودولته وبقيت مدينته عامرة إلى آخر الدهر وان رأيته لم يبال فاني انقل دولته إلى كاشن هذه فتبقى مدينة خرابا الى آخر الدهر فلما أتاه صاحب الشيخ سأله عنه فقال انه توفى رحمه الله فقال لا أبالي فلما رجع الصاحب إلى الشيخ واخبره بذلك أشار بكمه وقال مدينة كوكوا خراب ودولة سنغى تباب نقلنا عمارتها الى كاشن فهي عامرة حتى يأتي أمر الله ثم غزا توات فخرب تلك القرية وافني أهلها فهي الآن خراب ولما احتضر رضي الله عنه جمع من ثَم من الناس فقال لهم من يريد مني بركة ونفعا فليطلبهما من سيد عمر الشيخ فانه احتوى على جميع ما عندي فأكله كما يأكل الإنسان التمرة ويلقي بالنواة وأوصى سيد عمر الشيخ أن يتولى غسله وتجيزه فلما فعل ما أوصاه به رجع إلى أهله فاستن بسنته في الدعوة إلى الله تعالى وإرشاد الضال وتعليم الجاهل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإقامة المواسم والحيطة على الضعفاء والمساكين وزجر الطغاة والظلمة والأخذ على أيديهم وكان يأمر بنيه بذلك ويحضهم عليه ويستعملهم فيه فلما كان آخر عمره وقام بنوه بمصالح العامة تجرد للعبادة حتى مات وهو على رأس جبل من جبال سوسن وذلك انه بينما هو يصلي إذ مر به بعض قطاع الطرق البربر فرموه ببندقة فلما جرح وخرج دمه خالط نوره العنان ففزعوا من ذلك وأتو قرية يقال لها آق فقالوا له لقد رأينا هذه الليلة رجلا يصلي على الجبل فرميناه ببندقة فلما خرج دمه خرج معه نور خالط السماء ففررنا إليكم لنخبركم بذلك فذهب إليه أهل القرية فجهزوه وحملوه فلما وضعوه ليصلوا عليه غشيتهم طيور بيض كثيرة فوجدوا رائحة المسك فلما كبروا عليه سمعوا التكبير بين السماء والأرض اتصلت به الأصوات إلى العنان فبنوا عليه قبة فهو ثم يزار إلى الآن ويتصدق على روضته بالدنانير والدراهم وأنواع الثمار والحبوب فيحمل ذلك من يحتاج إليه من الضعفاء والفقراء ويأكل منه الزائرون وتواتر الخبر عن صلحاء أهل سوسن انه لا يأتي ضريحه احد في حاجة كائنة ما كانت إلا قضيت وتوفى في حدود الستين بعد تسع مائة عن مائة وأربعين سنة وأربعة وأربعين يوما وما مات حتى بلغ القطبانية العظمى تواتر عنه انه كان ينظر إلى ما بين العرش والفرش كما ينظر إلى الدرهم في كفه رضي الله عنه وأعاد علينا من بركاته.

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
B.Adel
تطوير المواقع و المنتديات
تطوير المواقع و المنتديات
avatar

عدد الرسائل : 2393
الهواية : الجزائرية
المزاج : جيدا
الوسام الأول : وسام أحسن صورة مضحكة بمناسبة عيد العلم لـ 2011
الوسام الثاني : وسام مجلة النبراس 1
الوسام الثالث : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - عضو مشارك
نقاط التقييم : 3645
تاريخ التسجيل : 13/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الرحلة العلمية للشيخ سيدي عمر الشيخ مع الشيخ المغيلي   الثلاثاء 31 أغسطس 2010 - 14:42

شكرا على الكتاب المميز





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.el-kantara.yoo7.com
 
الرحلة العلمية للشيخ سيدي عمر الشيخ مع الشيخ المغيلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإشراقات العلمية :: منتديات العلم و المعرفة :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: