منتدى الإشراقات العلمية

أهلا و سهلا بك عزيزي الزائر ، إذا كنت عضوا فالرجاء الدخول باسم حسابك ، أما إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيمكنك التسجيل معنا أو زيارة القسم الذي ترغب في الإطلاع على مواضيعه، كما بإمكانك إضافــة اقتراحات و توجيهات و أنت زائر من خلالــ : منتدى آراء و إقتراحات الزوار. نتمنى لك إقــامة ممتعة، فحللتم أهـــلا و نزلتمـ سهـــــلا.



 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أعراض نقص فيتامين سي في الجسم
الإثنين 21 يناير 2019 - 19:59 من طرف DahmaneKeddi

» مستجدات السنة الخامسة"الجيل الثاني"
الأحد 23 سبتمبر 2018 - 23:43 من طرف تواتي عبد الحميد

» تمارين في الدوال الأسية و اللوغارتمية
الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 16:57 من طرف aek1000

» تهنئة لكم بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 21:29 من طرف DahmaneKeddi

» تعزية لعائلة البوكادي على إثر وفاة فقيدهم الطالب أحمد بن محمد عبد الله
الأربعاء 18 يوليو 2018 - 18:53 من طرف DahmaneKeddi

» معاييرالتنقيط للاختبار الشفهي الخاص بالناجحين في الاختبار الكتابي لمسابقة الاساتذة...
الخميس 5 يوليو 2018 - 14:14 من طرف تواتي عبد الحميد

» المناصب الخاصة برتب الترقية المهنية لموظفي قطاع التربية الوطنية على المستوى الوطني
الجمعة 22 يونيو 2018 - 9:51 من طرف تواتي عبد الحميد

» شروط المشاركة في المسابقة المهنية الداخلية في جميع الرتب بعنوان 2018
الجمعة 22 يونيو 2018 - 9:47 من طرف تواتي عبد الحميد

» مقترحا لتسيير حصص اللغة العربية لمستوى السنة الثالثة ابتدائي وفق المناهج الجديدة
الأربعاء 16 مايو 2018 - 6:09 من طرف تواتي عبد الحميد

» مبحث مهم خاص بفهم المكتوب للاستاذ صالح العياشي
الأربعاء 16 مايو 2018 - 5:57 من طرف تواتي عبد الحميد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
DahmaneKeddi
 
المتميز
 
keddi1990
 
دمعة قلم
 
@عمر@
 
B.Adel
 
FAKKI
 
LMDLAMINE
 
djalloul-88
 
sam.sim
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4892 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Yasser فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55274 مساهمة في هذا المنتدى في 8953 موضوع
تصويت
هل توافق على سياسة التقشف في الجزائر؟
نعم، أوافق
20%
 20% [ 87 ]
لا أوافق
67%
 67% [ 286 ]
بدون رأي
13%
 13% [ 57 ]
مجموع عدد الأصوات : 430
مجلة النبراس (العدد السادس)
خدمـات إعلامية



صفحتنا على الفيس بوك
للتواصل مـعــنا عبر صفحة منتدانا في الفيس بـوك



 اضغط على الزر أعجبني


مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الآن
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة تراقة
Copyright © 2008-2017
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط
احداث منتدى مجّاني

شاطر | 
 

 لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DahmaneKeddi
مسـ في إجازة عمل ـآفر
مسـ في إجازة عمل ـآفر
DahmaneKeddi

عدد الرسائل : 4218
الهواية : المعلوماتية
المزاج : ممتاز
الوسام الأول : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الفضي
نقاط التقييم : 3801
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   السبت 24 ديسمبر 2011 - 2:13


أعضاء منتدانا الغالي

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته



يسعدني أن أقدم لكم سادس موضوع ضمن قسم " في ضيافة المنتدى " حيث تشرفنا فيه بلقاء الحاج بوشنة الناجم لصفر، رئيس جمعية "فـﭬـارة تنفع" سابقاً و عضو في جمعية "فـﭬـارة جنة الصغار" و مسؤول توزيع مياه الفـﭬـارة بالشـﭬفة و الحساب، و هذا لمناقشة موضوع الفلاحة و الفـﭬـارة "بين الماضي و الحاضر"



**|| الحوار الأول: النظام التقليدي للري (الفـﭬـارة) بين الماضي و الحاضر ||**


بدأ الحاج الناجم كلامه في هذا الجزء من اللقاء قائلاً:
عندما نلتمس ماضي النظام التقليدي للري في منطقة أولف (الفـﭬـارة) سنجد بأن الرجال و المواطنين المخلصين كانوا يعتنون بها متعاونين على خدمتها صغاراً و كباراً " من سن 10 سنوات حتى سن 70 سنة تقريبا "، لكن منذ بداية الثمانينيات (1980م) بدأ تقهقر الفـﭬـاﭬير بسبب نقص صيانتها و عرفنا ذلك بعزوف الناس عن عمل الفـﭬـارة ... فهذا التراخي قاد الفـﭬـارة من وضع سيئ إلى أسوأ، فقد قمتُ شخصيا بقياس منسوب المياه في أغلب فـﭬـاﭬير منطقة بلدية أولف على مدار سنوات، و يمكنني أن أؤكد لكم معلومة هامة مفادها أن الثلث من منسوب المياه قد نقص بدخول التسعينيات (1990م)، و بدخول سنة 2000م تراجع منسوب المياه إلى النصف، أما الآن فقد نقص الثلثان تقريباً من منسوب مياه الفـﭬـاﭬير ... هذا على العموم بالرغم من أن بعض الفـﭬـاﭬير قد جفَّت نهائيا.

السؤال 01: بمناسبة ذكرك للمعلومة التي تشير إلى وجود فـﭬـاﭬير جفَّت نهائياً، هلاّ ذكرت لنا أسماء كل الفـﭬـاﭬير المتواجدة على مستوى بلدية أولف ؟ مع الإشارة إلى الجافة منها
الجواب 01: حسنا ... سأذكرها على حسب الأحياء التي تمر بها، و لنبدأ من حي زاوية حينون باعتبارها مدخل المدينة ...

- زاوية حينون تمر فيها فـﭬـارة " إيغجر " و فـﭬـارة " جنة الصغار "
- ﭬصبة بلال تمر فيها فـﭬـارة " تنفع "
- عمانات و ﭬصبة ميخاف تمر فيهما فـﭬـارة " بن دراعو "
- الركينة و اجديد تمر فيهما الفـﭬـيـﭬـيرة " الجديدة " و فـﭬـارة " تورفين "
- تقراف تمر فيها فـﭬـارة " النزوى " و فـﭬـيـﭬـيرة " الحاج أحمد " و فـﭬـارة " الهزهوز "
أما الفـﭬـاﭬير التي جفت فهي: الفـﭬيـﭬيرة الجديدة، النزوى، تورفين و الهزهوز.

السؤال 02: نعلم بأن السبب الرئيسي لجفاف الفـﭬـاﭬير التي ذكرتها هو إهمال صيانتها، فكيف كانت تتم صيانة الفـﭬـاﭬير في الماضي ؟
الجواب 02: إن حدَّثتكم عن الفـﭬـارة خلال الفترة ما بعد الاستقلال إلى نهاية الثمانينيات يمكنني القول أنها كانت تشهد الصيانة على مدار السنة دون تراخي رغم أن الوقت الذي كنا نركز فيه على صيانتها هو فصل الصيف لأن المناخ ملائم لذلك، و كذلك إذا سقطت بها " الموتة " و هي كمية كبيرة من التربة و الحجارة تسقط في قاع إحدى الآبار (الحواسي) بسبب سقوط الأمطار الغزيرة التي تؤدي إلى سقوط الأتربة المتواجدة بجانب البئر (الحاسي) أو سقوط جزء من جوف البئر (الحاسي) لهشاشته، أما طريقة صيانة الفـﭬـاﭬير فقد كانت تتم بمرحلتين، الأولى بسيطة حيث أن الشباب و الصغار كانوا ينزلون لجوف الآبار (الحواسي) كي يجمعوا التراب الذي سقط في مكان واحد و الكبار ينزعون عنهم التراب الذي كانوا يجمعونه بـ الحبل و" التسـﭬات " إلى أن تنتهي العملية بسد فتحة البئر (الحاسي) الذي تم الانتهاء من تنظيفه و صيانته فـ

ـ الذي يجمع التراب في قعر البئر (الحاسي) يسمى " الكرّار "
ـ الذي يعبئ التسـﭬات يسمى " العمّار "
ـ الذي يرفع التراب بالبكرة يسمى " الجبّاد "

أما المرحلة الثانية فكانت إضافة عيون جديدة لمجرى الفـﭬـارة من أجل تزكية و زيادة منسوب الماء فيها، هذا العمل كان يقوم به فقط من تعلَّم كيفية التنقيب عن عيون الماء، حيث يكون في العادة رجلاً متوسط العمر قادراً على العمل بالفأس في وسط آبار (حواسي) الفـﭬـارة.

السؤال 03: هل كان الجميع يساهم في تنظيف و صيانة الفـﭬـاﭬير ؟
الجواب 03: بما أن الأغلبية الساحقة من سكان أولف كانوا يعتمدون على الفلاحة فقد ساهموا صغاراً و كباراً في صيانة الفـﭬـاﭬير، و من لم يرد العمل بالفـﭬـارة كان عليه أن يؤدي أجرة العامل بها لأنه مستفيد من عملية صيانتها كغيره من الناس.

السؤال 04: ما الذي تغير بين الأمس و اليوم و جعل الناس يعزفون عن العمل بالفـﭬارة ؟
الجواب 04: قديماً كان الدافع الذي جعل الناس يعتنون بالفـﭬـارة هو اعتمادهم الكلي على الفلاحة في معيشتهم، فالفـﭬـارة كانت المصدر الوحيد للمياه المستعملة في البساتين (الجنة)، و حتى لو ظن الناس بأن عملهم في الفـﭬـارة كان اختيارياً لتوفير ماء الفلاحة فقد اقتنعوا بالعمل فيها إرغاماً من أجل دفع مستحقات نصيبهم من المياه، حيث كانت " جمعيات الفـﭬـاﭬير " تهتم بتنظيم العمل بها و تسديد أجور العاملين فيها، أما الآن أصبح الناس يذهبون للفـﭬـارة من أجل تسديد قيمة الماء الذي يصل إلى أراضيهم أو الصيانة في وقت الاضطرار فقط، أي عندما لا يصل الماء إلى البساتين (الجنة)، كما أن الذين يذهبون للفـﭬارة حاليا أغلبهم من فئة الشباب الذين لا يملكون خبرة كافية في صيانة الفـﭬـاﭬير مما أدى إلى زوال فكرة حفر آبار (حواسي) جديدة و التنقيب عن عيون جديدة للماء. توجد كذلك قضية أخرى تسبَّبت في عزوف الناس عن عمل الفـﭬارة و هي أجرة العمل، لأن جمعيات الفـﭬـاﭬير اتفقت حاليا على أن يكون أجر العمل بالفقارة لمدة 3ـ4 ساعات هو 400 دج، و الجميع ينظر لهذا السعر على أنه لا يكفي لهذا العمل الصعب المحفوف بالمخاطر، و عليه أصبحوا يُفضِّلون العمل في مشاريع البناء (الشانطيات) لأن العمل بها أسهل و أجرتها مرتفعة.

السؤال 05: نرجو أن تعرف لنا هذه الجمعيات و تذكر لنا مهامَّها
الجواب 05: الجمعيات الخاصة بالفـﭬـاﭬير نشأت بنشوئها، أي أن كل فـﭬـارة كانت لها جمعية خاصة بها تشرف عليها و هي مسؤولة عن تنظيم أحوالها، أما مهامها فتمثلت في تقسيم الأعمال على حسب استهلاك الناس للماء و جمع الأموال عن الأشخاص الذين لم يعملوا في الفـﭬـارة لتسديد مستحقات الماء المستعمل في البساتين (الجنة) و دفع أجور العمَّال، و ربما نستثني العمَّال من حيث إن الجمعية لم تكن تحدِّدُهم ... بل كان يعمل بالفـﭬـارة من يستطيع و يرغب في ذلك، بالإضافة إلى هذا فقد اهتمت جمعيات الفـﭬـاﭬير بمعاقبة الذين كانوا يرفضون العمل بالفـﭬارة و تسديد مستحقات المياه المُستعملة، كما تصدَّت للعنصرية باعتبارها أثَّرت سِلْباً على العمل في الفـﭬارة بسبب رفض بعض الناس الذين كانوا يُصنَّفون ضمن الطبقة الغنية أو الطبقة المالكة للأراضي من الانصياع لأوامر و قرارات هذه الجمعيات.

السؤال 06: بناءً على كل ما ذكرته لنا، ما هي أهم الأسباب التي أدت حاليا إلى تقهقر الفـﭬـارة ؟
الجواب 06 : السبب الرئيسي الذي أدى إلى تقهقر الفـﭬـارة في وقتنا الحالي هو إنشاء شبكة المياه عبر أحياء المدينة التي تُوفِّر الماء الصّالح للشرب، إضافة إلى عزوف الناس عن الفلاحة و اعتمادهم على سوق الخضر و الفواكه، و هذه نظرة خاطئة من طرف الناس عندما يُفضِّلون شراء أكلهم من السوق بدل حرثه و جنيه من البساتين (الجنة) الأمر الذي أدى إلى تدهورها. و من بين الأسباب المهمة أيضا قلة توعية الشباب من طرف الآباء و كبار السن حول الأمور المتوارثة كالفـﭬـارة، مما أدى ببعضهم إلى تفضيل البقاء تحت الحائط دون عمل على أن يعمل في الفـﭬارة وقت صيانتها لأن معظم الشباب ـ إن لم نقل كلهم ـ أصبحوا يرون بأن عمل الفـﭬـارة معيب لا نفع منه.


اهتمت البلدية بتزيين عدة " فـﭬـاﭬير " من خارجها، لكنها تحتاج لكثير من الصيانة بداخلها حتى تتمكن من إيصال الماء إلى الأراضي الفلاحية


**|| الحوار الثاني: النشاط الزراعي المحلي (الفلاحة) بين الماضي و الحاضر ||**

و قد قال الحاج الناجم كمقدمة لهذا الجزء من اللقاء:
بسبب المجاعة التي كانت تسود في المنطقة قديماً، كان مُلاَّك الأراضي ـ الذين كانوا قِلَّة قليلة ـ يستغلون هذا الوضع لاستعباد عدد كبير من الناس بجعلهم يعملون في الأراضي الفلاحية التي يملكونها مقابل جزء يسير مما تُنبِته أراضيهم، أما عندما تَفرقَّت الأملاك و تحصَّل أغلب المواطنين على أراضي تُمكِّنهم من ممارسة النشاط الزراعي منهم من أصبح يملكُ بانفراد و آخرون تشاركوا في مِلكِية بعض الأراضي فظهر الغِشّ في عمل الفلاحة، و يمكننا أن نستشهد بمقولة مشهورة مازالت تتردّد على الألسن لحد الآن " البستان (الجّنان) ليس لي وحدي و لهذا لن أعمل فيه أكثر مما يجب علي عمله "

السؤال 01: كيف أصبحت الفلاحة الآن مقارنة بالعقود الأربعة التي مضت ؟
الجواب 01: كانت الفلاحة قديماً مُقسَّمة في مِنطقتنا إلى 03 أقسام:

ـ قسم يُسمى " الملْك " ← يُعتبر فيها الفلاح مالكاً للأرض أي سيدا عليها
ـ قسم يُسمى " الخماسة " ← يُعتبر فيها الفلاح خمَّاساً في الأرض أي خادما فيها
ـ قسم يُسمى " الخراصة " ← يُعتبر فيها الفلاح مَالكاً للأرض لمدة زمنية معينة أي مستأجراً لها

ففلاحوا " قسم الملْك " كانوا يقومون بأعمال بسيطة مثل زرع البذور و جني المحاصيل و تخزينها و تقسيمها لأنهم كانوا يملكون ما تُنبِته الأرض، أما فلاحوا " قسم الخماسة " فكانوا مسخرين للقيام بالأعمال الشاقة فقط مثل حرث الأرض (التـﭬـلاب) و نقل السماد الطبيعي (تنـﭬـال الغبار) و سقي المزروعات (طليـﭬ الماجن) و الحصاد، فمقابل كل هذا كانوا يتحصلون على نسبة قليلة من الغلّة ما يكفيهم لسد جوعهم و رمقهم، لكن فلاحي " قسم الخراصة " كانوا حالة خاصة ... فما يميزهم أنهم كانوا يملكون الأرض ملكية مؤقتة غير تامة بعد استئجارها و يقومون فيها بكل الأعمال على أن يُقدِّموا للمالك الأصلي حِصَّته من الغلّة التي تم جنيها. أما الآن و في وقتنا الحالي بقي القسم الأول فقط من الفلاحة أي قسم " الملك " مع بروز قسم آخر يشبه العمل في مشاريع البناء، أي أن الفلاح فيه يأخذ على عاتقه مسؤولية القيام بأعمال معينة في الأرض الزراعية مقابل تقاضيه مبلغاً من المال أو حصوله على نصيب من الغلّة بعد جنيها.

السؤال 02: كيف كانت تتم عملية الفلاحة قديماً في البساتين (الجنة) ؟
الجواب 02: كان الفلاح " الملاَّك " يُعيِّن للفلاح " الخمَّاس " المساحة التي ستتم زراعتها حسب الموسم و نوع المحصول الذي سيزرع، فيبدأ الخمّاس بحرث الأرض (التـﭬـلاب) من أجل التهوية، و بعد ذلك يوفر الملاّك السماد الطبيعي (الغْبَار)، و عادة ما كانت زوجة الخمّاس و أولاده " ذكورا و إناثا " ينقلونه إلى مكان الحرث، ثم يُوفِّر الملاّك بعدها البذور (الزَّرِّيعة) ليقوم الخمّاس بزرعها و سقيها و الاعتناء بها حتى تُعطِي المحصول المرتقب (الغلّة) ... في النهاية تُقسَّم الغلّة على ستة (06) أقسام متساوية حيث يأخذ الفلاح الملاّك منها خمسة 05 أقسام بينما يأخذ الفلاح الخمَّاس القسم الوحيد المتبقي.

السؤال 03: هذا بالنسبة للفلاح الملاّك و الفلاح الخمَّاس، فماذا عن الفلاح الخرَّاص ؟
الجواب 03: كما قُلتُ من قبل، الفلاح " الخرّاص " يستأجر الماء و الأرض فيقوم فيها بعمل الملاّك و الخمَّاس لوحده، ثم بعد جني المحصول (الغلّة) يدفع الفلاح الخرَّاص للمالك الأصلي للأرض النصف من " الـﭬـمح " و الربع من " الشّعير " و الربع من " تافسوت "، و قد نجد أحيانا حالة شاذّة لاستئجار الماء، حيث قد يضيف الفلاح الخرّاص الماء إلى أرضه التي يملِكها و هنا يكون استئجار الماء مُقابل خمس 05 (ﭬصع) من الـﭬمح.

السؤال 04: و ما رأيك في مشاريع " الدّعم الفلاحي " التي شهدتها مدينة أولف في الماضي القريب ؟
الجواب 04: المشكلة في من أخذوا قروض " الدّعم الفلاحي "، فنيتهم لم تكن خدمة الأرض و حثِّها على الإنتاج، بل كان قصدهم منه الحصول على النقود بغرس النخيل، و الغش كان مقصودا في هذه المشاريع، لهذا فشل الدّعم الفلاحي في أولف ... جميع المقاولين الذين تولوا مشاريع الدّعم الفلاحي عرفوا مسبقاً بأنهم غير قادرين على تحقيق أي منفعة من خلاله لأنهم يعرفون بأن النخيل تُعطي التّمر بعد 05 سنوات ـ على الأقل ـ من غرسها و العناية بها، و يُدركون بأن العناية بها تستلزم توفير مُضادّات الرياح و إدخال الكهرباء للمزارع (الاستصلاحات) من أجل توفير الماء للسَّقي بالمضخات ... رغم كل هذا شاركوا فيه طمعاً في الملايين و الملايير، و مقابل ذلك تسبّبوا في إتلاف المئات من النخيل. بصراحة، الدّعم الفلاحي له أشخاص يقدرون عليه و يستطيعون استغلاله للإنتاج و الربح، لكن ليس في مدينتنا أولف.

السؤال 05: بعيداً عن مشاريع الدعم الفلاحي، ما هي الأسباب التي أدت إلى تدهور الفلاحة في أولف ؟
الجواب 05: الأسباب كثيرة جداً و ربما لن يكفي المَقام لذكرها جميعا، لكن ما يُهمنا منها هو انتعاش و ازدهار سوق الخضر و الفواكه الذي شكّل بديلاً لمصدر الغذاء و جعل المواطنين يُهملون الفلاحة، فمادام السوق يُوَفِّر التّمر و القمح و الطماطم و البطاطا و الجزر و كل أنواع الخضر و الفواكه من سيفكر في الفلاحة ؟ و انتشار و توفر الوظائف الحكومية يُعَدُّ أيضا سبباً من أسباب تدهور الفلاحة لأنها أصبحت مصدراً مضموناً للدّخل المادي الذي يُمكِّن الناس من شراء ما يحتاجونه، بالإضافة إلى انخفاض منسوب المياه في الفـﭬـاﭬير الذي نتج عنه نقص النشاط الفلاحي.
السؤال 06: أراك استثنيت أفعال الناس، فهل هذا يعني بأنه لا توجد علاقة لهم بتدهور الفلاحة ؟
الجواب 06: لم أقصد هذا، بل على العكس ... للناس دخل كبير في تدهور الفلاحة، فالمعروف بأن الفلاحة فيها مشقَّة خصوصاً الفلاحة التقليدية، و كل عمل به جهد عضلي لم يعد مرغوباً فيه من قبل المواطنين، إذ لا يمكننا استخدام الوسائل الحديثة في أراضينا الزراعية لكثرة النّخيل بها و هذا ما يُعرقِل عمل " المحراث " مثلاً، كما تتميز بصغر مساحاتها و هذا ما يجعل استعمال " الآلة الحاصدة " ـ كنموذج آخر ـ أمراً مستحيلاً، بهذه الاستنتاجات يتَّضح لنا بأن النشاط الزراعي عندنا أساسه الإنسان، لأن بقوته يحرث و يزرع و يسقي و يحصد، فبتوفر الوظائف و المهن التي لا تتطلب جهدا كبيراً تخلّى الناس ـ و بالأخص فئة الشباب ـ عن الفلاحة لأنهم يعتبرونها مُتعبة و لا تُكسِب الكثير من المال.


أصبح مصير الكثير من الأراضي الفلاحية كمصير هذه الأرض، فبدون ماء و عمل زراعي ستكون جرداء لا اخضرار فيها

**|| الحوار الثالث: الإمكانات المُتاحة و الحلول المقترحة للحفاظ على نظام الري التقليدي في أولف و الإبقاء على النشاط الزراعي المحلي ||**


السؤال 01:
في ظل هذا الوضع الكارثي الذي تشهده الفـﭬـارة و الفلاحة في منطقتنا، هل ترى بأنه توجد حلول مقترحة للحفاظ على الفـﭬـاﭬير ؟
الجواب 01: بالطبع هناك محاولات عديدة تقوم بها الجمعيات و الفلاحين القدماء للحفاظ على ما تبقّى من مياه الفـﭬـاﭬير، فكم من مرة نُعلن في المساجد عن سقوط التراب فيها أو نقص منسوب مياهها من أجل حث الشباب و الرجال على الذهاب إلى الفـﭬـارة و صيانتها، و عندما نذهب للآبار (الحواسي) نجد 05 أشخاص و ربما أقل أحياناً، كما أن جمعيات
الفـﭬـاﭬير تقوم باجتماعات سنوية يحضرها الرجال و ملاّك الأراضي من أجل دراسة الحالة التي وصلت لها الفـﭬارة و ما يتعلق بها من عمل، و أغتنم الفرصة لأرد على من يقولون بأن الجمعيات هي السبب في ضياع الفـﭬـاﭬير، فلا دخل للجمعيات في مسألة تدهور الفـﭬـارة لأن مهمتها تقتصر على التسيير و التنظيم و دفع الأجور ... و بمناسبة ذكر الأجور فحالياً النقود موجودة و أقول للجميع بأنه لو جاءني 30 عاملاً في اليوم ليعملوا في الفـﭬارة سيأخذون نقودهم كاملة فور انتهاءهم من العمل.

السؤال 02: و الفلاحة، هل هناك محاولات فعلية للحفاظ عليها في منطقتنا ؟
الجواب 02: ربما توجد، لكن نتائجها غير مرضية، إذ أعتقد بأن الشيء الوحيد الذي يمكن فعله للحفاظ عل النشاط الفلاحي هو الإكثار من حملات التوعية، فالكل يعلم بأن الأراضي الفلاحية انقسمت بين الناس و أصبح لكل عائلة تقريبا بستان (جنان) خاص بها تملكه، و عليه لا يمكن لأي شخص مهما كان مستواه و مهما علت رتبته أن يتدخَّل في أراضي المواطنين حتى لو تركوها جرداء بدون عناية، لهذا أحيانا لا أحب أن ألقي اللوم على الذين لا يريدون الذهاب إلى الفـﭬـارة و أنا أعلم بأم مُلاّك الأراضي يتجولون في الأسواق.

السؤال 03: ما هي التوصيات التي يمكن أن تُقدِّمها للمجتمع الأولفي بخصوص الحفاظ على الفـﭬـارة و الفلاحة ؟
الجواب 03: ما أوصي به أهل بلدتنا هو أن يعوا الحجم الحقيقي للمشكلة التي يقع فيها نظام الري التقليدي بالمنطقة، لأن تخطي هذه المشكلة يتطلب العمل الخيري و التعاون بين الناس بعيدا عن التفكير المادي الذي جعلهم يتحجّجون على إهمالهم للفـﭬـارة بقلة الأجر الذي تقدمه الجمعيات و طريقة الدفع غير المباشرة التي تستعملها لتسديد أجور العمال لأن كل هذه الأمور ليست مبرّراً لعزوفهم عن العمل في الفـﭬـارة، و ما أوصي به فئة الشباب ـ بالخصوص ـ هو أن يهتموا بالفلاحة و أن لا يعتبروها عملاً دنيئاً، و أوجه لهم نصيحة خاصة بأن يساعدوا آباءهم في البساتين (الجنة) و في تسديد تكلفة الماء المستغلّ (المخسور) بالعمل صيفا في
الفـﭬـارة، كما أؤكد على التعاون بين الناس للنهوض بالفـﭬـارة و الفلاحة، فالماء ما زال موجوداً و الأرض لحد الآن مازالت قادرة على الإنتاج إنما لتعطينا لابد أن نعمل فيها بجد و إخلاص ... بكل صراحة إني أرى بأن مصير الفـﭬـارة و الفلاحة مستقبلاً لا يُبشِّر بالخير خصوصاً مع هذا الإهمال و التّراخي الذي نتمنى أن يزول بالاهتمام و الجد من قبل جميع المواطنين دون استثناء.

السؤال الأخير: كُنتَ و لا تزال من أهم الأشخاص الذين يملكون غيرة كبيرة على شباب منطقتنا، بل كنت دائما تغتنم الفرص لتنصحهم و ترشدهم ... وها نحن نعطيك فرصة أخرى لتوجه فيها كلمة إلى شباب أولف، فماذا تقول لهم ؟
الإجـــابة: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ((الدين النصيحة)) لكن إذا لم يهتموا بالنصيحة فماذا يفيدهم ؟ لذا أرجو أولا أن يتعلموا تقبل النصيحة خصوصا من ذوي الخبرة و التجربة في الحياة مثلنا نحن الشيوخ ... لا أرى نصيحة بالغة الأهمية كـ " طاعة الوالدين "، لأنني أرى عصيان الوالدين في وقتنا هذا قد انتشر، فكيف برجل عق والديه ثم أنجب عشرة أبناء فعقوه ؟!، إن الشاب إذا أراد أن يسهل الله له أمور الدنيا و الآخرة فعليه بطاعة الوالدين بعد الله و رسوله، و من يطع والديه تفتح له أبواب الخير و الرحمة و لن يجد أمامه بابا مغلقا، أما من عصاهما فلا يلومن إلا نفسه، لهذا يجب أن يفكر شبابنا في الحكمة التي مفادها " كما تـَدين تـُدان " قبل أن يصبح أبا له أبناء. نصيحتي لشبابنا أيضا هي أن يحفظوا ألسنتهم و أن يجتنبوا قول الكلام البذيء الذي انتشر بينهم و لايتكلموا إلا بما ينفعهم و ينفع غيرهم، و لازلت أوصيهم بحفظ القرآن و طلب العلم لكي يحافظوا على سمعة بلادهم التي عرفت و لا تزال بأهل القرآن و العلم.


بمرور الوقت أصبحت كمية المياه التي تصل إلى الأراضي الفلاحية عن طريق الفـﭬـارة تقل شيئاً فشيئاً، و هذا سبب قد يؤدي لزوال الفلاحة مستقبلاً بأولف



قام بإعداد هذا اللقاء:
DahmaneKeddi

إلى حين استضافة ضيف جديد في منتدانا، نترككم في رعاية الله و حفظه



القانون العــام لـمـنـتـدى الإشراقات العلمية

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا *** يرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر



صاحب الألوان الثلاثة
dahmanekeddi


عدل سابقا من قبل dahmanekeddi في السبت 24 ديسمبر 2011 - 16:13 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
حجة الاسلام
مشرف قسم الشعب الأدبية
مشرف  قسم الشعب الأدبية
avatar

عدد الرسائل : 761
الهواية : المطالعة والشعر والنكت
المزاج : مبسوط
الوسام الأول : وسام مجلة النبراس 2
الوسام الثاني : وسام مجلة النبراس 3
الوسام الثالث : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الذهبي
نقاط التقييم : 1051
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   السبت 24 ديسمبر 2011 - 9:55

موضوع في قمة الروعة
اشكر اولا عمي الحاج الناجم لصفر الذي خصص جزء من وقته لافادتنا
واقول لك جزيت خيرا اخي دحمان قدي على التنسيق وعلى اختيار الشخصية المتميزة في المنطقة كما ان الموضوع المقترح نافع وفيه الكثير من الابعاد الثقافية والاجتماعية والاقتصادية التي يمكن الاستفادت منها في النهوض بالموروث الثقافي لمدينتنا .
اما عن الحلول التي قدمها عمي الحاج الناجم فهي مفيدة وثمينة . ولكنني ارى ان من اهم الاسباب في العزوف عن الفقاقير هو اهتراؤها اي قدمها واصبح العمل فيها يحمل الكثير من المخاطر .
وكان من اولى الحلول لترميمها في نظري هو تخصيص مبالغ مالية هامة لاعادة ترميمها بطرق حديثة . ومن المؤسف جدا ان مدينة اولف استفادة كثيرا من مشاريع البناء والدعم والترميم ولم يتشجع المسؤليين لتخصيص مبلغ من هذه المشاريع لترميم الفقارات .فمثلا هل كانت بلديتنا بحاجة ماسة لشق طريق مزدوج يربط الطريق الولائي لمدخل البلدية بطريق يودي لوسط المدينة والدائرة ؟ وهل كنا بحاجة لشق طريق يربط حي عمنات بحي زاوية حينون ؟ .....الخ كان من الاولى ان تصرف مبالغ هذه الطرقات في مشاريع اكثر اهمية كاعادة هيكلة الفقارات او بناء ابار جديد تساعدها في التزويد بالماء او بناء خزان للماء - شاطو- للقضاء على ازمة المياه الصالحة للشرب في المدينة .
اعتقد ان مسؤلية ضياع ارث الفقارات يتحملها المسؤليين قبل السكان ولو بادرت البلديات لاحياء مثل هذه المشاريع - الفقارات - فبامكاننا ان نحكم على تطور الفلاحة او تدهورها في المنطقة .
مشكور اخي على موضوعك القيم ونتمنى ان تخصص لقاء -لو امكنك ذلك - مع خليفة الشيخ باي بلعالم ، الامام بن مالك احمد للحديث عن الواقع الديني في اولف.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DahmaneKeddi
مسـ في إجازة عمل ـآفر
مسـ في إجازة عمل ـآفر
DahmaneKeddi

عدد الرسائل : 4218
الهواية : المعلوماتية
المزاج : ممتاز
الوسام الأول : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الفضي
نقاط التقييم : 3801
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   السبت 24 ديسمبر 2011 - 18:22

معاذ بن جبل كتب:
موضوع في قمة الروعة
اشكر اولا عمي الحاج الناجم لصفر الذي خصص جزء من وقته لافادتنا
واقول لك جزيت خيرا اخي دحمان قدي على التنسيق وعلى اختيار الشخصية المتميزة في المنطقة كما ان الموضوع المقترح نافع وفيه الكثير من الابعاد الثقافية والاجتماعية والاقتصادية التي يمكن الاستفادت منها في النهوض بالموروث الثقافي لمدينتنا .
اما عن الحلول التي قدمها عمي الحاج الناجم فهي مفيدة وثمينة . ولكنني ارى ان من اهم الاسباب في العزوف عن الفقاقير هو اهتراؤها اي قدمها واصبح العمل فيها يحمل الكثير من المخاطر .
وكان من اولى الحلول لترميمها في نظري هو تخصيص مبالغ مالية هامة لاعادة ترميمها بطرق حديثة . ومن المؤسف جدا ان مدينة اولف استفادة كثيرا من مشاريع البناء والدعم والترميم ولم يتشجع المسؤليين لتخصيص مبلغ من هذه المشاريع لترميم الفقارات .فمثلا هل كانت بلديتنا بحاجة ماسة لشق طريق مزدوج يربط الطريق الولائي لمدخل البلدية بطريق يودي لوسط المدينة والدائرة ؟ وهل كنا بحاجة لشق طريق يربط حي عمنات بحي زاوية حينون ؟ .....الخ كان من الاولى ان تصرف مبالغ هذه الطرقات في مشاريع اكثر اهمية كاعادة هيكلة الفقارات او بناء ابار جديد تساعدها في التزويد بالماء او بناء خزان للماء - شاطو- للقضاء على ازمة المياه الصالحة للشرب في المدينة .
اعتقد ان مسؤلية ضياع ارث الفقارات يتحملها المسؤليين قبل السكان ولو بادرت البلديات لاحياء مثل هذه المشاريع - الفقارات - فبامكاننا ان نحكم على تطور الفلاحة او تدهورها في المنطقة .
مشكور اخي على موضوعك القيم ونتمنى ان تخصص لقاء -لو امكنك ذلك - مع خليفة الشيخ باي بلعالم ، الامام بن مالك احمد للحديث عن الواقع الديني في اولف.

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

أشكرك أستاذي القدير معاذ بن جبل على ردك القيم و على إضافاتك المهمة التي نأمل أن يصل صداها إلى المسؤولين من أجل مساهمتهم في إنقاذ الفقارة من الزوال و الحفاظ عليها

جزاك الله كل خير


القانون العــام لـمـنـتـدى الإشراقات العلمية

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا *** يرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر



صاحب الألوان الثلاثة
dahmanekeddi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
العنود
مبدع صيف 2012
مبدع صيف 2012
العنود

عدد الرسائل : 477
الهواية : أحب كل ما من شأنه أن يرقى بانسانيتنا الى أبعد الحدود
المزاج : متفائلة دائما بغد أفضل
الوسام الأول : وسام العطاء 2011
الوسام الثاني : وسام العطاء 2012
الوسام الثالث : وسام العطاء 2013
نقاط التقييم : 115
تاريخ التسجيل : 31/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   السبت 24 ديسمبر 2011 - 21:48




السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تحية طيبة للجميع وبعد

الشكر موصول لك الأخ الكريم دحمان والى الحاج ناجم بوشنة
على هاته المعلومات التي أثرت رصيدنا في الثقافة الشعبية
في مجال الفلاحة والفقارة.
تراجع النشاط الفلاحي بات واقع لكنه مرير جدا خاصة في الأونة الأخيرة
وهذا راجع لأسباب متعددة منها ما ذكرت انفا
ولا داعي لذكرها مرة ثانية


ما أعجبني حقا هو استعمال بعض المفردات بالدارجة
مما زاد موضوعكم رونق وجمال


دمت دائما متألقا أخي الكريم





I Am "Princess" because my Daddy says so
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
keddi1990
منتدى الإشراقــات العلمية
منتدى الإشراقــات العلمية
keddi1990

عدد الرسائل : 3045
الهواية : متعددة ..!
المزاج : عـقلية DZ
الوسام الأول : وسام مجلة النبراس 2
الوسام الثاني : وسام مجلة النبراس 3
الوسام الثالث : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - منظم الدورة
نقاط التقييم : 1852
تاريخ التسجيل : 07/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   السبت 24 ديسمبر 2011 - 21:55

السلام عليكم

بدايـــة ، أشكر السيد المدير العام للمنتدى على هــذا العمل الجبار الذي تحرى فيه من أسباب النجاح ما مكنه من إخراج الموضوع في حلة أنيقة و معلومات وفيرة و فائدة جليلة


أعــود للموضوع الذي لمس جانب الفلاحة بمدينة آولف و رغم أنه طويل نسبيا إلا أن جماله يجعل القارئ يداعب السطر تلو السطر حتى يكمله كامـــلا ، أعــود لأقول:

لــقــد قدم لنا ضيف المنتدى - و هو مشكور على هذه المعلومات القيمة - صورة داكنة عن واقع الفلاحة بالمدينة ، و أعتقد أنه قد شخص الأمــور بواقعية ، لأن الزائر لبلد الألفة سيلمس ذلك التدهور الذي يعيشه القطاع الفلاحي و ذلك اللاإهتمام بواقع الفلاحة سواء من طرف المسؤولين أو من طرف المواطنين أو لظروف معينة قد ذكر ضيفنا معظمها

نعم ، لم و لن تتناطح عنزتان حول النظرية القائلة بأن تطور الفلاحة معناه استقرار الانسان و بروز مظاهر الحضارة ، و تذبذبها يعني التبعية و الخنوع و اللاأمن الغذائي ، و قد يقول قائل بأن أسواق الخضر و الفواكه هي البديل و لكن الحقيقة أنها بديل هش بدليل تذبذب التموين و غلاء الأسعار و نقص الجودة

ربما أرى ضيفنا يعيب على الشباب عدم اكتراثه بالفقارة و تكاسله تجاهها و أنا لا ألومه من موقعي كشاب و لكن ظروف العمل بالفقارة و مشكلة الأجور أضف إليها مشكلة التأمين الإجتماعي تبقى أهم العوامل الحاسمة في القضية ، لذلك علينا معالجة المشكلة بتشخيصها بداية و العمل على حلها وفق ما هو متاح

لقد استحييت أن أتكلم في موضوع الدعم الفلاحي و قد سخرت لدائرة أولف مبالغ هامة ( أكثر من 150 مليار سنتيم ) ، سخرت هذه المبالغ لنرى جَنة و فردوسا و لكننا رأينا مجازر في حق شجيرات النخيل و راحت الأموال لأغراض أخرى الكل يعرف ماهيتها


أعــود مجددا لأشكر معدّ الموضوع و ضيف المنتدى الذي أمدنا بنصائح قيمة و توجيهات مهمة و نسأل الله تعالى أن يجعل هذا في ميزان حسناته .. دمتم مبدعين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
youcef bouhasi
صديق المنتدى
صديق المنتدى
youcef bouhasi

عدد الرسائل : 1161
الهواية : نشر السعادة وزرع الفرح في كل الوجوه البائسة
المزاج : على كيفي
الوسام الأول : وسام العطاء 2012
الوسام الثاني : وسام مجلة النبراس 2
الوسام الثالث : وسام مجلة النبراس 3
نقاط التقييم : 400
تاريخ التسجيل : 08/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   السبت 24 ديسمبر 2011 - 21:56

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ألف شكر أخي دحمان على تبذله لأجل اثرائنا بهكذا حوارات حضارية تراثية .الفقارة لاشك أنها تعتبر رمزآ ثراتيآ تعاقبة عليه أجيال وأجيال.
تحية تقدير واحترام على ما قدمته لنا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com/
@عمر@
مشرف منتديات الأدب العربي
مشرف منتديات الأدب العربي
@عمر@

عدد الرسائل : 2567
الهواية : حب الشعر
المزاج : سعيد والحمد لله
الوسام الأول : وسام مجلة النبراس 2
الوسام الثاني : وسام مجلة النبراس 3
الوسام الثالث : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - عضو مشارك
نقاط التقييم : 3411
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   السبت 24 ديسمبر 2011 - 22:16

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أشكر لكـــ أخي عبد الرحمان على هذه المقابلة والتي استفدت منها الكثير والكثير من تراثنا القديم وكان بودي لو سألته عن طريقة التكيال حتى تكون معروفة للخلف كما هي معروفة لدي السلف

جزاك الله خيرا وجعل عملك هذا في ميزان حسناتك



صفحتي على الفايسبوك
صفحتي على تويتر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DahmaneKeddi
مسـ في إجازة عمل ـآفر
مسـ في إجازة عمل ـآفر
DahmaneKeddi

عدد الرسائل : 4218
الهواية : المعلوماتية
المزاج : ممتاز
الوسام الأول : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الفضي
نقاط التقييم : 3801
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 12:00

العنود كتب:



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تحية طيبة للجميع وبعد

الشكر موصول لك الأخ الكريم دحمان والى الحاج ناجم بوشنة
على هاته المعلومات التي أثرت رصيدنا في الثقافة الشعبية
في مجال الفلاحة والفقارة.
تراجع النشاط الفلاحي بات واقع لكنه مرير جدا خاصة في الأونة الأخيرة
وهذا راجع لأسباب متعددة منها ما ذكرت انفا
ولا داعي لذكرها مرة ثانية


ما أعجبني حقا هو استعمال بعض المفردات بالدارجة
مما زاد موضوعكم رونق وجمال


دمت دائما متألقا أخي الكريم


أحييكِ أستاذتي العنود بتحية الإسلام و أشكرك على ردك القيم

أما بخصوص المصطلحات العامية، فقد كانت مشكلة كبيرة في هذا الموضوع لأننا تعدونا على طرح المواضيع بالتعبير الفصيح، و عندما تكثر المصطحات العامية في أحدها تجد نفسك تكتب أشياء غير متجانسة ... لكنني حاولت الجمع بين المصطلحات العربية و العامية و حاولت التوفيق بينهما راجياً أن أكون قد وُفِّقت في ذلك

تحية خالصة أزفها للجميع


القانون العــام لـمـنـتـدى الإشراقات العلمية

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا *** يرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر



صاحب الألوان الثلاثة
dahmanekeddi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
DahmaneKeddi
مسـ في إجازة عمل ـآفر
مسـ في إجازة عمل ـآفر
DahmaneKeddi

عدد الرسائل : 4218
الهواية : المعلوماتية
المزاج : ممتاز
الوسام الأول : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الفضي
نقاط التقييم : 3801
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 12:15

keddi1990 كتب:
السلام عليكم

بدايـــة ، أشكر السيد المدير العام للمنتدى على هــذا العمل الجبار الذي تحرى فيه من أسباب النجاح ما مكنه من إخراج الموضوع في حلة أنيقة و معلومات وفيرة و فائدة جليلة


أعــود للموضوع الذي لمس جانب الفلاحة بمدينة آولف و رغم أنه طويل نسبيا إلا أن جماله يجعل القارئ يداعب السطر تلو السطر حتى يكمله كامـــلا ، أعــود لأقول:

لــقــد قدم لنا ضيف المنتدى - و هو مشكور على هذه المعلومات القيمة - صورة داكنة عن واقع الفلاحة بالمدينة ، و أعتقد أنه قد شخص الأمــور بواقعية ، لأن الزائر لبلد الألفة سيلمس ذلك التدهور الذي يعيشه القطاع الفلاحي و ذلك اللاإهتمام بواقع الفلاحة سواء من طرف المسؤولين أو من طرف المواطنين أو لظروف معينة قد ذكر ضيفنا معظمها

نعم ، لم و لن تتناطح عنزتان حول النظرية القائلة بأن تطور الفلاحة معناه استقرار الانسان و بروز مظاهر الحضارة ، و تذبذبها يعني التبعية و الخنوع و اللاأمن الغذائي ، و قد يقول قائل بأن أسواق الخضر و الفواكه هي البديل و لكن الحقيقة أنها بديل هش بدليل تذبذب التموين و غلاء الأسعار و نقص الجودة

ربما أرى ضيفنا يعيب على الشباب عدم اكتراثه بالفقارة و تكاسله تجاهها و أنا لا ألومه من موقعي كشاب و لكن ظروف العمل بالفقارة و مشكلة الأجور أضف إليها مشكلة التأمين الإجتماعي تبقى أهم العوامل الحاسمة في القضية ، لذلك علينا معالجة المشكلة بتشخيصها بداية و العمل على حلها وفق ما هو متاح

لقد استحييت أن أتكلم في موضوع الدعم الفلاحي و قد سخرت لدائرة أولف مبالغ هامة ( أكثر من 150 مليار سنتيم ) ، سخرت هذه المبالغ لنرى جَنة و فردوسا و لكننا رأينا مجازر في حق شجيرات النخيل و راحت الأموال لأغراض أخرى الكل يعرف ماهيتها


أعــود مجددا لأشكر معدّ الموضوع و ضيف المنتدى الذي أمدنا بنصائح قيمة و توجيهات مهمة و نسأل الله تعالى أن يجعل هذا في ميزان حسناته .. دمتم مبدعين


شكرا لك أخي الحبيب على إثراءك للموضوع بطريقة تدل على فهمك الواسع و العميق له

تحدثت عن السوق و أشرت إلى أنه من غير الممكن أن يكون بديلاً عن الفلاحة و قد صدقت في هذا، كما أشرت إلى قضية الدعم الفلاحي و أنا معك في كل كلمة قلتها بشأنه، و لمست اختلافك مع عمي الحاج الناجم بوشنة بخصوص إلقاء جزء كبير من اللوم على الشباب ... هنا قد أوقف بينكما موقفا وسطاً دون أن أميل لأي منكما، لأن الشباب هم الوحيدون القادرون على تغيير وضع الفقارة و الفلاحة كونهم يمثلون الطاقة الكبرى للمجتمع التي يمكنها التأثير و التغيير إلا أن الشباب يحتاجون إلى الدعم و المساندة و التشجيع لكي يقدموا ما لديهم و للأسف فمجتمعنا لا يهتمون بالشباب و لا يحسبون لهم وجوداً إلا عندما يحتاجون لهم

جزاك الله كل خير و أدامك ذخراً للمنتدى


القانون العــام لـمـنـتـدى الإشراقات العلمية

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا *** يرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر



صاحب الألوان الثلاثة
dahmanekeddi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
DahmaneKeddi
مسـ في إجازة عمل ـآفر
مسـ في إجازة عمل ـآفر
DahmaneKeddi

عدد الرسائل : 4218
الهواية : المعلوماتية
المزاج : ممتاز
الوسام الأول : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الفضي
نقاط التقييم : 3801
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 12:22

youcef bouhasi كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ألف شكر أخي دحمان على تبذله لأجل اثرائنا بهكذا حوارات حضارية تراثية .الفقارة لاشك أنها تعتبر رمزآ ثراتيآ تعاقبة عليه أجيال وأجيال.
تحية تقدير واحترام على ما قدمته لنا

و عليكم السلام و رحمة الله

لا شكر على واجب قدمناه اتجاه مجتمعنا، و أنا أرى بأننا ما زلنا مقصرين في أداء الواجب، لأن العمل هو الأهم بعد الإدراك و العلم، فكما قلت ... الفقارة تعتبر تراثاُ عريقا تعاقبت على الحفاظ عليه عدة أجيال و قد وصل إلينا فعلينا أن نؤدي واجبنا بالحفاظ عليه و لا يكون هذا إلا بالعمل

شكرا لك على المرور العطر


القانون العــام لـمـنـتـدى الإشراقات العلمية

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا *** يرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر



صاحب الألوان الثلاثة
dahmanekeddi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
DahmaneKeddi
مسـ في إجازة عمل ـآفر
مسـ في إجازة عمل ـآفر
DahmaneKeddi

عدد الرسائل : 4218
الهواية : المعلوماتية
المزاج : ممتاز
الوسام الأول : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الفضي
نقاط التقييم : 3801
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 12:27

الشريف الجرجاني كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أشكر لكـــ أخي عبد الرحمان على هذه المقابلة والتي استفدت منها الكثير والكثير من تراثنا القديم وكان بودي لو سألته عن طريقة التكيال حتى تكون معروفة للخلف كما هي معروفة لدي السلف

جزاك الله خيرا وجعل عملك هذا في ميزان حسناتك

حياكم الله

بل الشكر لك أنت لما ساعدتني به من تصحيح لغوي للموضوع
أما بخصوص طلبك حول طريقة الكيل فقد أجريت مع عمي الحاج الناجم بوشنة حواراً قديماً (منذ 2005م) حول طريقة العمل بالفقارة و كيفية توزيع المياه في البساتين و طريقة الكيل أيضا ... عندما أجد الوقت الكافي لطرحه سأقوم بذلك إن شاء الله

بارك الله فيك


القانون العــام لـمـنـتـدى الإشراقات العلمية

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا *** يرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر



صاحب الألوان الثلاثة
dahmanekeddi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
tanzrouft
صديق المنتدى
صديق المنتدى
tanzrouft

عدد الرسائل : 791
الهواية : متعدد
المزاج : nice
الوسام الأول : وسام العطاء 2011
نقاط التقييم : 103
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 13:59

موضوع قيم و سيبقى تراثا و تاريخا يطلع عليه الجيل القادم.
واقع الفقارة قديما و حديثا يختلفان تماما و هذا ما لا يخفى على احد و هذا الاختلاف مرده لظروف حتمية . ففي سنوات مضت كان يمكن للشاب ان يوفر قوته و قوت عائلته من خلال العمل في الحقل -و الفقارة ضمنيا- اما الان فمن المستحيل ان تكون الفقارة او العمل فيها مصدرا اساسيا للرزق.
لذا نحتاج لدعم الدولة في هذا الجانب. فلا الشباب سببا في ضياعها ولا غيرهم هي ظروف حتمية فرضت نفسها.

مجددا شكرا لك اخي على الموضوع الجميل.
دمت موفقا.


فلسفتي و أفكاري تعجبني, و ان عجز الآخرون عن فهمها فلا يهمني, ببساطة حياتي هي أفكاري.. فمن لم يفهم فهو قاصر..

Try not to become a man of success but rather to become a man of value.

Albert Einstein
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد محمد
عضو جديد
عضو جديد
احمد محمد

عدد الرسائل : 28
الهواية : الشعر الخواطر التنمية البشرية
المزاج : متفائل
نقاط التقييم : 18
تاريخ التسجيل : 25/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 22:24

جزاك الله خيرا يا دحمان ودمت ذخرا وفخرا لتراقا واولف وفقك الله لمزيد من الانجازات ،والله يطول لينا في عمر عمي الحاج الناجم لصفر ،كلامو عسل ومع ذلك تستمر الحياة فواجب على الشباب حمل المشعل ومواصلة المسير رغم الواقع المرير والاليم ...سنواصل.....سنصل.
فلسفتي و أفكاري تعجبني, و ان عجز الآخرون عن فهمها فلا يهمني, ببساطة حياتي هي أفكاري.. فمن لم يفهم فهو قاصر..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوغفران
عضو نشيط
عضو نشيط
ابوغفران

عدد الرسائل : 140
الهواية : الثقافة العامة/الكمبيوتر
المزاج : مبسوط حسب الحال
الوسام الأول : وسام مسابقة رمضان 4
الوسام الثاني : وسام مسابقة رمضان 5
نقاط التقييم : 861
تاريخ التسجيل : 17/06/2011

مُساهمةموضوع: رد/في ضيافة المنتدى السيد الحاج بوشنه الناجم   الأحد 25 ديسمبر 2011 - 23:20


اولا الشكر الموصول للسيد دحمان قدي الذي اعد اللقاء ونفض الغبار عن ارث كاد ان يكون من الماضي ونحن دائما في انتظار مواضيعه الرائعة.
ثانيا الشكر الجزيل لعمي الحاج الناجم لصفر امده الله بموفور الصحة والهناء
ثالثا لااريد ان اضيف على تدخلات الاخوة واظن ان اجاباته كانت شافية لمعظم المشاكل
لكن من خلال نظرتي الخاصة وبما انني من ابناء المنطقة اجد ان من بين المشاكل التي تقف حائلا امام النهوض بخدمة الفقارة هي
كما لايخفى على الجميع ان منسوب المياه تقلص في الارض بصورة ملحوظة وهذا نظرا لعوامل طبيعية
سؤ التسيير المحلي لجمعيات الفقارة
عدم اتخاذ اجراءات رادعة لمالكي المياه بنسبة كبيرة
عدم غرس ثقافة المحافظة على الارث الثقافي لجيلنا.
وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DahmaneKeddi
مسـ في إجازة عمل ـآفر
مسـ في إجازة عمل ـآفر
DahmaneKeddi

عدد الرسائل : 4218
الهواية : المعلوماتية
المزاج : ممتاز
الوسام الأول : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الفضي
نقاط التقييم : 3801
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 22:34

tanzrouft كتب:
موضوع قيم و سيبقى تراثا و تاريخا يطلع عليه الجيل القادم.
واقع الفقارة قديما و حديثا يختلفان تماما و هذا ما لا يخفى على احد و هذا الاختلاف مرده لظروف حتمية . ففي سنوات مضت كان يمكن للشاب ان يوفر قوته و قوت عائلته من خلال العمل في الحقل -و الفقارة ضمنيا- اما الان فمن المستحيل ان تكون الفقارة او العمل فيها مصدرا اساسيا للرزق.
لذا نحتاج لدعم الدولة في هذا الجانب. فلا الشباب سببا في ضياعها ولا غيرهم هي ظروف حتمية فرضت نفسها.

مجددا شكرا لك اخي على الموضوع الجميل.
دمت موفقا.

السلام عليكم و رحمة الله

أشكرك على طرح رأيك حول هذا الموضوع الذي أعتبره مهماً لدرجة تجعله معقدا من حيث محاولة تحديد أسبابه و حلوله
و قد اتضح لي بأن رأيك يحمل الكثير من المنطقية ففعلاً، في وقتنا هذا و مع اتساع سلطة المادة لم تعد الفقارة مصدراً مضموناً للتحصيل على المال الذي بات ـ حسب عقلية القرن 21 ـ يوفر كل شيء

جزاك الله كل خير


القانون العــام لـمـنـتـدى الإشراقات العلمية

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا *** يرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر



صاحب الألوان الثلاثة
dahmanekeddi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
DahmaneKeddi
مسـ في إجازة عمل ـآفر
مسـ في إجازة عمل ـآفر
DahmaneKeddi

عدد الرسائل : 4218
الهواية : المعلوماتية
المزاج : ممتاز
الوسام الأول : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الفضي
نقاط التقييم : 3801
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 22:43

احمد محمد كتب:
جزاك الله خيرا يا دحمان ودمت ذخرا وفخرا لتراقا واولف وفقك الله لمزيد من الانجازات ،والله يطول لينا في عمر عمي الحاج الناجم لصفر ،كلامو عسل ومع ذلك تستمر الحياة فواجب على الشباب حمل المشعل ومواصلة المسير رغم الواقع المرير والاليم ...سنواصل.....سنصل.
فلسفتي و أفكاري تعجبني, و ان عجز الآخرون عن فهمها فلا يهمني, ببساطة حياتي هي أفكاري.. فمن لم يفهم فهو قاصر..

خبارك خويا احمد

انت يبان تبغي الدارجة ياسر، أيوا نرد عليك بيها باش نفرح ليك خاطرك ...
كيما قلتها، لازم علينا حنا الشباب نواصلوا مسيرة اباتنا، نهزو المشعل و نتهلاو في الورث اللي خلاوه لينا اجدودنا ـ و الفقارة ـ شي واحد منو

أيوا تهلاى يا حميدون، لملاقى في حينون حدا فقارة ايغجر ...


القانون العــام لـمـنـتـدى الإشراقات العلمية

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا *** يرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر



صاحب الألوان الثلاثة
dahmanekeddi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
DahmaneKeddi
مسـ في إجازة عمل ـآفر
مسـ في إجازة عمل ـآفر
DahmaneKeddi

عدد الرسائل : 4218
الهواية : المعلوماتية
المزاج : ممتاز
الوسام الأول : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - المشارك الفضي
نقاط التقييم : 3801
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)   الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 22:52

مبراك كتب:

اولا الشكر الموصول للسيد دحمان قدي الذي اعد اللقاء ونفض الغبار عن ارث كاد ان يكون من الماضي ونحن دائما في انتظار مواضيعه الرائعة.
ثانيا الشكر الجزيل لعمي الحاج الناجم لصفر امده الله بموفور الصحة والهناء
ثالثا لااريد ان اضيف على تدخلات الاخوة واظن ان اجاباته كانت شافية لمعظم المشاكل
لكن من خلال نظرتي الخاصة وبما انني من ابناء المنطقة اجد ان من بين المشاكل التي تقف حائلا امام النهوض بخدمة الفقارة هي
كما لايخفى على الجميع ان منسوب المياه تقلص في الارض بصورة ملحوظة وهذا نظرا لعوامل طبيعية
سؤ التسيير المحلي لجمعيات الفقارة
عدم اتخاذ اجراءات رادعة لمالكي المياه بنسبة كبيرة
عدم غرس ثقافة المحافظة على الارث الثقافي لجيلنا.
وشكرا

السلام عليكم و رحمة الله

لم نقم إلا بالواجب اتجاه مجتمعنا، يا أخي مبراك، فأنت المشكووور على ردك القيم
لكن قد أخالفك في المعلومة التي ذكرتها لنا بأن منسوب المياه في الأرض يتناقص، بل على العكس ... الماء متوفر في أرضنا العميقة و قد أثبتت دراسات حديثة بأن أكبر مخزون للمياه الجوفية في العالم يوجد في الصحراء الإفريقية الكبرى، و أرضنا ـ بالطبع ـ تعتبر جزء منها

جزاك الله كل خير


القانون العــام لـمـنـتـدى الإشراقات العلمية

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا *** يرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر



صاحب الألوان الثلاثة
dahmanekeddi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aoulef.com
 
لقاء مع ضيف المنتدى السيد " الحاج بوشنة الناجم " حول موضوع (الفلاحة و الفڨارة)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإشراقات العلمية :: قسم المشاريع الموسمية :: في ضــــيافـــة المنتدى-
انتقل الى: